قصص

القاضي والمحامي

كنتُ لا أزال مبتدئًا في سلك المحاماة حين جلست ذات مرة في قاعة المحكمة أراقب محاميًا شهيرًا يستجوب شاهدًا. وقد أخفق المحامي بعد عدة محاولات في الحصول على معلومة معينة من الشاهد.
أخيرًا التفت القاضي إلى الشاهد وطرح عليه سؤالًا واحدًا، فجاءه الرد المطلوب تمامًا.
قال المحامي: “شكرًا يا سيدي القاضي. ولكن كيف تمكنت من بلوغ صلب الموضوع في سؤال واحد في حين أخفقت أنا في ثلاثة أسئلة؟”
فأجابه القاضي: “هذا أمر سهل، فأنا لا أقبض أجري في الساعة.”

72 الزيارات
0